هدف برازيلي يطيح بالحلم العربي في أول ميدالية أولمبية بكرة القدم

هدف برازيلي يطيح بالحلم العربي في أول ميدالية أولمبية بكرة القدم

خاص / منتهى نت

خرج المنتخب المصري لكرة القدم من منافسات أولمبياد طوكيو بعد أن خسر بهدف وحيد من قبل حامل اللقب المنتخب البرازيلي في مباراة جمعتهما، السبت، في إطار دور ربع النهائي.

 

وسجل الهدف الوحيد في المباراة نجم نادي هيرتا برلين الألماني، ماتيوس كونها،في الدقيقة 37 من عمر المباراة، وذلك بعد تمريرة حاسمة من مهاجم إيفرتون الإنكليزي، ريتشارد ليسون.

 

وكان الفراعنة تأهلوا إلى ربع النهائي بعد تجاوزهم مجموعة صعبة ضمت المرشح الأبرز للفوز باللقب، إسبانيا، بالإضافة إلى الأرجنتين وأستراليا، واحتل المنتخب المصري المركز الثاني بمجموع أربع نقاط بعد تعادل وخسارة وفوز.

 

ويبدو أن ضعف خط الهجوم قد أثر على مسيرة "الأولمبي المصري" إذ لم يتمكن لاعبوه سوى من تسجيل هدفين في المباريات الأربع التي خاضها "الفراعنة" في هذه الدورة.

 

إنجازات ضعيفة لكرة العرب الأولمبية

 

كان منتخب الفراعنة سبق وله أن حقق المركز الرابع مرتين، فيما حقق المنتخب العراقي نفس الإنجاز مرة واحدة، فيما عجزت بقية المنتخبات العربية عن تحقيق إنجازات تذكر أو الفوز بإحدى الميداليات الملونة.

 

وكان المنتخب المصري قد حقق المركز الرابع الأول عندما شارك في أولمبياد أمستردام في العام 1928 ليكون أول فريق عربي يصل إلى تلك النهائيات، وتأهل الفراعنة على المربع الذهبي بعد الفوز على تركيا بسبعة أهداف مقابل هدف واحد، وعلى البرتغال بهدفين لهدف، ولكنهم بنصف النهائي خسروا أمام الأرجنتين بستة أهداف مقابل لاشيء، ليلعبوا على المركز الثالث أمام الإيطالية لتذهب الميدالية البرونزية إلى "الاتزوري"بعد انتصار كاسح بـ 11 هدفا مقابل 3 أهداف.

 

وفي أولمبياد طوكيو الذي أقيم في العام 1964 تأهل المنتخب المصري إلى نصف النهائي بعد أن تعادل سلبيا مع منتخبي البرازيل قبل أن يسحق منتخب كوريا الجنوبية بعشرة أهداف نظيفة ليخسر عبقها أمام منتخب تشيكوسلوفاكيا بخمسة أهداف مقابل هدف وحيد.

 

وفي ربع النهائي فاز الأولمبي المصري على نظيره الغاني 5-1 في نصف النهائي، ولكن مشواره المذهل انتهى بلتقي خسارة كبيرة من منتخب هنغاريا بستة أهداف مقابل هدف لا شيء، قبل أن يفقد الأمل بالفوز بالميدالية البرونزية عقب خسارته أمام "المانشافت" الألماني بثلاثة أهداف لهدف واحد، وهنا تجدر الإشارة إلى مصر حققت المركزين الرابعين قبل أن تقرر اللجنة الأولمبية بجعل سن اللاعبين المشاركين تحت سن 23 عاما مع السماح بثلاثة لاعبين لكل فريق بتجاوز ذلك العمر.

 

وأما "أسود الرافدين" فقد تمكنوا من الوصول إلى المربع الذهبي في أولمبياد أثينا من العام 2004، بعد أن فاز في دور المجموعات على البرتغال بأربعة أهداف مقابل هدفين قبل أن يهزم منتخب كوستاريكا بهدفين مقابل لا شيء، وليخسروا أمام المغرب 2-1.

 

وفي الربع نهائي فاز العراق على أستراليا بهدف نظيف، ولكنه خسر في النصف نهائي أمام الباراغواي بثلاثة أهداف مقابل هدف، وفي القتال على المركز الثالث والميدالية البرونزية خسر "أسود الرافدين" بهدف نظيف من المنتخب الإيطالي.