بمشاركة 28 مؤسسة وجمعية ومدرسة ..

"جائزة الحاج أحمد عبد الله الشيباني للقرآن وعلومه - الدورة الرابعة 1442هــ" تختم أعمالها بحفل تكريم الفائزين في مسابقات القرآن الكريم وعلومه

خاص / منتهى نت

ابتهجت مدينة تعز العلم والثقافة اليوم السبت لموافق 6 مارس2021م بتكريم كوكبة من أبنائها وبناتها حفظة القرآن الكريم ، في حفل جماهيري نظمته "جائزة الحاج أحمد عبد الله الشيباني للقرآن وعلومه" حيث اختتمت به أعمالها وأنشطتها المتمثلة بمسابقات القرآن الكريم وعلومه ، والتي شاركت فيها عدد 28 من كبريات المؤسسات والجمعيات والمدارس والمراكز العاملة في تعليم وتحفيظ القرآن الكريم ، على مستوى محافظة تعز .

 الشيخ/ عارف جامل ، وكيل محافظة تعز حضر الاحتفال ، وفي كلمته التي ألقاها عن السلطة المحلية أشاد بهذه الجائزة القيمة والمهمة ، التي تشجع النشء على حفظ كتاب الله ، وتعلم أحكامه .. حيث قال فيها : 
إنه لشرف كبير أن نحتفل اليوم بتخرج هذه الكوكبة من حفظة كتاب الله عزوجل ، وما أحوجنا إلى جيل قرآني متربي على الأخلاق والفضيلة ، ومتمسك بتعاليم كتاب الله تعالى ، لأننا لو كنا أوجدنا هذا الجيل ، لما كنا وقعنا في هذه الحروب والكوارث المدمرة التي يعاني منها وطننا الحبيب .

جامل أشاد أيضا بالجهة الراعية والداعمة والمنظمة للجائزة ، وبالجهات المشاركة بالمسابقة وعددها  28 جهة حيث قال في كلمته : نشكر مجموعة شركات أحمد عبد الله الشيباني ، ومؤسسة الشيباني الخيرية ، ومدارس الهدى التابعة للمجموعة على رعايتها وتنظيمها لهذه الجائزة التي نفخر ونعتز بها .. ونشكر مؤسسة هائل سعيد أنعم على مشاركتها بهذا المستوى المتميز في المسابقات ، كما نشكر بقية المؤسسات الأخرى التي ساهمت وبذلت ودعمت حفظة كتاب الله ، وفتحت لهم بابا للتنافس الرائع والمشرف لمدينة الثقافة والعلم تعز بشكل خاص ، ولوطننا اليمني بشكل عام .

مدارس الهدى الخيرية النموذجية لتعليم القرآن الكريم كان لها كلمة عن الجهة المنظمة للجائزة ، ألقاها مدير المدارس الأستاذ/ محمد عبد الدائم المصنف ، رحب في مستهلها بالحضور جميعا ، ثم وضع الحاضرين في صورة أهم المحطات والمراحل التي مرت بها مسابقات جائزة الحاج أحمد عبد الله الشيباني للقرآن وعلومه ، ابتداء من النشأة والتأسيس ، وصولا إلى محطتها الأخيرة المتمثلة بالدورة الرابعة 1442 هــ مستعرضا الأرقام والأعداد المتزايدة باطراد في كل دورة من دورات الجائزة ، سواء على مستوى المتسابقين أو الجهات المشاركة ، أو التوسعات في أقسام وفروع المسابقات .

كلمة الأستاذ/ أبوبكر أحمد عبد الله الشيباني "الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات أحمد عبد الله الشيباني ، الراعي والداعم لجائزة الحاج أحمد عبد الله الشيباني؛ ألقاها نيابة عنه الأستاذ. عبد المؤمن اليوسفي مدير المركز الإعلامي للمجموعة ، نقل من خلالها تحيات الأستاذ/ أبوبكر للشيباني للحاضرين ، وكذا ترحيبه بالضيوف وبالجهات المشاركة في المسابقة ، مبديا شكره لكل من شارك في مسابقات الجائزة ، وبذل جهودا رائعة في الإعداد والتنظيم ، حتى ظهرت نتائجها بهذه الصورة المشرقة والمشرفة.

وأضاف أبو بكر الشيباني في كلمته : إن احتفالنا اليوم بجائزة الحاج أحمد عبد الله الشيباني للقرآن وعلومه ، في دورتها السنوية الرابعة ، يعد إنجازا يضاف إلى إنجازات مجموعة شركات أحمد عبد الله الشيباني بشكل عام ، ومدارس الهدى الخيرية النموذجية لتعليم القرآن الكريم بشكل خاص ، وما أجمله وأحسنه من إنجاز ، مادام الجهد والمال والوقت يبذل لخدمة كتاب الله تعالى ، فخير  ما تعمر به الأوقات ، وتقضى به الساعات ، وتطوى به الأعمار؛ الانشغال بكتاب الله تعالى تلاوة وحفظا ًوتعلما ً وتعليما ؛ لأنه النور المبين ، والمنهج القويم الذي فيه صلاح الدنيا ، وفلاح الآخرة. 

وبخصوص موضوع تطوير الجائزة أعلن الشيباني في كلمته عن تطوير نوعي للجائزة في الجانب البرامجي ، والجانب الجغرافي .. فقال  :
 يسرني ويسعدني أن أعلن من هذا الحفل المبارك ، بأننا في مجموعة شركات أحمد عبد الله الشيباني قمنا بعمل خطة خمسية ضمن رؤية 20/25 نهدف من خلالها إلى إحداث تطوير نوعي يشمل كافة القطاعات والأفراد والبرامج والأنظمة واللوائح والخطط الاستراتيجية على مستوى المجموعة ، ولأن مدارس الهدى الخيرية تعد أهم مكون من مكونات مجموعة شركات أحمد عبد الله الشيباني ، فقد وجهت الهيئة الاستشارية ، واللجان المشرفة على تنفيذ رؤية 20/25 بإدراج مدارس الهدى ضمن هذه الرؤية ، ليشمل التطوير والتحديث برامجها وأنظمتها وخططها ومشاريعها ، ومن ضمن هذه المشاريع وأهمها "جائزة الحاج / أحمد عبد الله الشيباني للقرآن الكريم وعلومه" لأننا نطمح أن تتوسع هذه الجائزة (برامجيا) لتضاف لها أقساما وبرامج ، ومؤسسات مشاركة بشكل أكثر وأكبر ، وكذلك تتوسع (جغرافيا) لتشمل كافة محافظات الجمهورية اليمنية ، وربما الدول العربية ، ونطمح إلى العالمية بعون الله وتوفيقه .

واختتم الشيباني كلمته بشكر مؤسسة الشيباني الخيرية، وإدارة مدارس الهدى، واللجنة المشرفة على المسابقة، ولجان التحكيم، والمعلمين والإداريين والطلاب والطالبات الفائزين في المسابقات .. كما قدم شكره للمؤسسات والمدارس والجمعيات والمراكز القرآنية المشاركة في المسابقة ، فقد شكر وأشاد بمدارس الهدى الخيرية التي حصدت (المركز الأول في القراءات السبع والعشر) كما شكر وأشاد بشكل خاص بمؤسسة هائل سعيد أنعم ، التي حصلت على المركز الأول في فرع الحفّاظ والروايات المنفردة .. فمما قاله في كلمته :
أما من جئنا اليوم لنشاركهم فرحتهم ، وكانوا سببا في فرحتنا اليوم بفوزهم ، فأتقدم بالشكر الجزيل لكافة المؤسسات والجمعيات والمراكز والمدارس القرآنية ، التي شاركت في مسابقة جائزة الحاج / أحمد عبد الله الشيباني السنوية في دورتها الرابعة 1442 واسمحوا لي أن أخص بالشكر مدارس الهدى النموذجية التي حصلت على المركز الأول في القراءت السبع والعشر ، وأشكر كذلك بشكل خاص "مؤسسة هائل سعيد أنعم" التي حصدت المركز الأول في فرع الحفّاظ والروايات المنفردة ، ولكونها أيضا أكثر الجهات مشاركة في المسابقة ، ولأن مؤسسة هائل سعيد أنعم الرائدة؛ كان وما زال خيرها وأثرها وبصماتها وأفضالها وأنوارها تشع في كل ربوع اليمن السعيد ، بل وتعدى أثرها ، ووصل خيرها إلى خارج الوطن ، فرحم الله من أسسها ووضع أولى لبناتها رجل الخير والإحسان ، وخادم القرآن الكريم والعلم ، الحاج / هائل سعيد أنعم ، وجزاه الله خير الجزاء على هذه الأعمال الخيرة التي زرعها ، وبارك الله بأبنائه الأخيار ، الذين استلموا الراية من بعده ، وساروا على نهجه .

فقرات الاحتفال كانت متميزة ، زينها نماذج من القراء بتلاوات وقراءات وروايات مختلفة ، بالإضافة إلى الأناشيد القرآنية التي قدمتها فرقة مدارس الهدى، والأفلام الوثائقية التي رصدت كافة أنشطة ومراحل وفروع الجائزة ، كما كان لتكريم الطلاب الفائزين حضورا قويا ومشرفا بين فقرات الاحتفال ، مع تسليم دروع الجائزة للسلطة المحلية ، والمؤسسات والجمعيات والمدارس المشاركة في المسابقة .

حضر الحفل جمع غفير من الشخصيات الرسمية والأكاديمية والإعلامية ، وممثلين عن المؤسسات والمدارس والمراكز المشاركة في المسابقات ، بالإضافة إلى الطلاب والطالبات من حفظة كتاب الله المكرمين بجائزة الحاج أحمد عبد الله الشيباني للقرآن وعلومه .